جامعة آل البيت كلية الشريعة الإسلامية

رسالة ماجستير بعنوان

(( حاشية ملا جى المزوري على حفة المحتاج )) ( تأليف : ملا جى بن خالد المزوري ١١584‏ ه) ( دراسة وحقيق ) من بداية كتاب النجاسات إلى اية كتاب التيمم Hashia Mala Yahia AL- Mizuri on TUHFAT AL - MUHTAJ‏ The Author: Mala Yahia Bin Khalid AL- Mizuri (dead in 11°“ of Hijri Year)‏ ( Study and Quest‏ From Kitab AL- Njasat to the end of AL timam Kitab‏ اعداد الطالبة : أمل أحمد منصور الخحراحشه الرقم الجامعي : ١٤٠١١١١۰٤١۰۰۲‏ باشراف الدكتور : أنس أبو عطا قدمت هذه الرسالة استكمالا لمتطلبات درجة الماحستير في الفقه وأصوله

الفصل الدراسي الثاني ( ۲١٠۹/۲۰۱۸‏ )

قرار لجنة المناقشة

نوقشت هذه الرسالة (حاشية ملا جى المزوري على تحفة المحتاج) للمؤلف ملا جى بن gE‏ 1 585 حم واحيزت بتاريخ / 1 أعضاء لجنة المناقشة التوقيع

1 الدكتور محمد علي العمري 5 قاع e‏ و LS OS‏ وا ورف ونا فت ف لاوا قا E‏

5 الد كتور جهاد سام الشرفات CESS SEARO‏

3 لل کر العاف کل لري ْ ل

التفويض

إني أمل أحمد منصور الحراحشة أفوض جامعة آل البيت بتزويد نسخ من رسالتي للمكتبات» أو المؤسسات» او الهيئات» أو الأشخاص عند طلبهم حسب التعليمات النافذة في الجامعة.

التوقيع : التاريخ : / ۲۰۱۹

الإهداء

إلى والدي وقدوت وإلى والدت الغالية وإلى اساتذت في جامعة آل البيت

الب

4

الشكر والتقدير

بعد أن أكرمني الله عز وجل بإتمام هذا العمل المتواضع بإذن الله سبحانه وتعالى - فإني لا يسعني إلا أن أتقدم بجزيل الشكرء والامتنان إلى الدكتور "أنس أبو عطا " الذي تفضل برحابة صدر بالموافقة على الإشراف على هذه الرسالةء وزينها بملاحظاته.

وأتقدم بالشكرء والعرفان إلى أعضاء اللجنة المناقشة» أصحاب العلم» والفكر الرزين» لتفضلهم بقبول مناقشة هذه الرسالة» وأرجو الله أن يثيبهم على توجيهاتهم وملاحظاتهم خير الثواب.

كما أتوجه بالشكر إلى كل من قدم لي المساعدة في هذا المجالء جزى الله

الجميع خير الجزاء.

قرار لجنة المناقشة ل التفويض OO N‏ 1ز[ز[ز ز ز ز 0 ك1 الإهداء e e‏ الشكر والتقدير O O O O O OO O O O‏ فهرس المحتويات م ا ا O O‏ الملخص a‏ 777ب7ب7ب7ببببببببببب-ب-001ز ز ز [ [ ز 1 1 0صك المقدمة E O‏ مشكلة الدراسة: 0101 أهداف الدراسة: 001 0 الدراسات السابقة: E‏ منهجي في التحقيق م ااا ا ا O O‏ القسم الأول قسم الدراسة بببببببب-ب-ب-_زب_ز 000 ز زاك المبحث الاول: حياة المؤلف (الملا يحيى المزوري العمادي). 5778 13(ط(1إ المبحث الثاني: عن الكتاب (حاشية ملا يحيى المزوري) ااا E a‏ المبحث الثالث: وصف النسخ المعتمدة في التحقيق o O‏ القسم الثاني: قسم التحقيق ويتضمن: 110[ 00000 باب النجاسات مايا0 ب10111 0 اا باب التيمم yT‏ الخاتمة 10 ا النتائج Ey‏ التوصيات: ا ا ا ا ا ا ل قائمة المصادر والمراجع E a‏ TT 1 ah aaa SDDS Abstract‏

الملخص حاشية ملا يحيى المزوري على تحفة المحتاج إعداد الطالبة أمل أحمد منصور الحراحشة باشراف الأستاذ الدكتور أنس أبو عطا هدفت الدراسة التعرف على مخطوط حاشية ملا يحيى المزوري على تحفة المحتاج» وقد تم في هذه الدراسة (تحقيق)» وتحقيق القسم المقررء والذي يحتوي على قسمين حيث احتوى القسم الأول: على أربعة مباحث. إذ تناول المبحث الأول: اسم المؤلف» ومولده ووفاته» ومكانته العلمية» وأقوال العلماء فيه» ثم شيوخه»ء وتلاميذهء ومؤلفاته. أما البحث الثاني فتناول: التعريف بالكتاب» ورموز المزوري ومصطلحات وطريقة المزوري في عرض المسائل الفقهية من حيث الاستدلال الفقهي عند المزوري. كما استعرض المبحث الثالث: ترجمة الاختصارات التي تشير إلى الكتب والأعلام. وجاء المبحث الرابع: لوصف النسخ المعتمدة في التحقيق. أما القسم الثاني - قسم التحقيق - فتم من خلاله تحقيق الابواب الاتية: باب النجاسات وباب التيمم. ثم وصولاً إلى الخاتمة وفيها أهم نتائج

اوا

المقدمة إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالناء من بيده ا قا مضل ومن يكال فلا هاي لت وأكنيد ألا ك إلا توكو ل كرك لهه واا أن محمداً عبده ورسوله. أما بعد: فإن للفقه الإسلامي أهمية كبيرة في حياتنا اليوميةء لأنه يتعلق بأفعال المكلفين وتصرفاتهم وعاداتهم وعباداتهم ومدى صحة أعمالهم وأفعالهم» ولذلك قام علمائنا رحمهم الله قديماً وحديثاً بالتأليف والتدوين في مجال الفقه الإسلامي وأصوله؛ ولهم الفضل والسبق في ذلكء وهذا التراث الضخم الذي آل إلينا من أسلافناء جدير بأن نقف أمامه وقفة الإكبار والإجلال» ثم نسمو برؤوسنا في اعتزاز وشعور صادق بالفخر والغبطة والكبرياء. ومن المصنفات المهمة كتاب: (حاشية ملا يحيى المزوري على تحفة المحتاج) للمؤلف: ملا يحيى بن خالد المزوري) المتوفى ١755‏ هه - وقد حوى هذا الكتاب أبواب الفقه الإسلامي المختلفة من أبواب العبادات وانتهاء بأبواب المعاملات وفق المذهب الشافعي» ورغبة مني في نشر هذا الكتاب وخدمة العلم وأهله عقدت العزم على جزء منه وذلك لنيل شهادة الماجستيرء وإن نصيبي منه يبدأ من ((أول كتاب النجاسات

إلى نهاية كتاب التيمم)) ومن الله التوفيق.

مشكلة الدراسة: ولا شك أنه قد واجهني العديد من المشكلات ع في تحقيق هذه المخطوطة»ء ومن أهمها:

(. تكقيق:محفوظ "حاشنية ملآ يحيى المؤوي غلى. :تخفة الماح" لملا يخي بن حال المزووي رحمه الله تعالى.

؟. المنهج المتبع في المخطوط.

". هل للمخطوط قيمة علمية؟ وما مدى استفادة الللاحقين منه.

أهداف الدراسة: هدفت الدراسة الحالية إلى:

١‏ - دراسة وتحقيق جزء من هذه المخطوط والذي يبدأ من (كتاب النجاسات إلى نهاية كتاب

؟- الاهتمام بالمسائل الفقهية وأحكامها.

۲ توضيح وتوثيق المسائل التي تحتاج إلى التوضيح والتوثيق وزيادة الشرح والبيان؛ وذلك من خلال الرجوع إلى الآيات القرآنية والأحاديث النبوية وأقوال أهل العلم» واستعراض

الال ال

الدراسات السابقة:

لا يوجد دراسات تتعلق بهذا الجزء من المخطوط فلم يحقق سابقاء ومما يجدر الإشارة إليه أنه قد اشترك في تحقيق هذا المخطوط باحثين في رسائل علمية هما: 5 أولا: رسالة تقدم بها الباحث عبد الكريم أكمية فتح الله من بداية كتاب: "أسباب رفع الحدث إلى بداية كتاب النجاسات. - ثانيا: رسالة تقدمت بها الطالبة محكمات عدنان عبد الوهاب من كتاب الطهارة إلى مقام الوضوء. منهجي في التحقيق قمت بنسخ النص من النسخة الأصل إلى برنامج الورد حسب قواعد الإملاء المعاصرة: ثم قمت بمقابلة النص الإلكتروني بالنسخة الأصلء ثم قابلت الإلكتروني بالنسخة "ب" والنسخة ج أيضاًء وأثبت فروق النسخ في الهوامش. واعتمدت في إبراز النص على طريقة إثبات ما هو الصواب في الأعلى وذكر الخطأ في

المايتن.

بعد ذلك قمت بتقسيم النص إلى عناوين حسب ما هو موجود في النسخ الخطية» وقمت أيضاً بتقسيم النص إلى فقرات متعددة حسب المناسب» ثم وضعت علامات الترقيم المناسبة وضبطت بالشكل الكلمات المشكلة فقط.

اضطررت في أماكن قليلة لإضافة كلمة غير موجودة في النسخ الخطيةء وذلك لاستقامة المعنى» فأشرت إلى هذه الإضافة بوضعها بين معكوفتين» وأرفقتها بهامش يوضح الكلمة الموجودة في النسخ الخطية.

قمت بتخريج الأحاديث والآيات الواردة في النصء وقد اكتفيت في تخريج الأحاديث بذكر الصحيحين فقط إذا كان الحديث مروياً فيهماء أو بذكر أحدهما في الحال كان الحديث مروياً في أحدهماء فإن كان الحديث ليس مروياً فيهما نظرت في باقي الكتب الستة» فإن وجد ضالتي اكتفيت» وإن لم أجد تعديتهم على باقي كتب السنة المطهرة» وعند ذكر أكثر من مصدر في الهامش اعتمدت تقديم الأسبق بالوفاة بالذكر ثم ذكرت من يليه مرتبين حسب تاريخ وفاتهم.

قمت بتوثيق المسائل الفقهية من مظانها في كتب فقهاء الشافعية» وذكرت في الهامش عند التوثيق ما هو المطلوب عند ذكره لأول مرة» وفيما عداها اكتفيت بذكر اسم الكتاب واسم المؤلف

ورقم الجزء والصفحة.

قسم الدراسة

المبحث الاول: حياة المؤلف. المبحث الثاني: التعريف بالكتاب. المبحث الثالث: النسخ المعتمدة في التحقيق ووصفها

المبحث الاول: حياة المؤلف (الملا يحيى المزوري العمادي). المطلب الاول: اسمه» ونسبه» وولادته» ونشأتهء ووفاته» ومكانته العلمية. التعريف بالمؤلف الملا يحيى المزوري العمادي رحمه الله

لا شك أن علماء هذه الأمة العظيمة سيبقى ذكرهم خالداً مستمراً على مر الأزمان» ولن ينمحي اسمهم من ذاكرة الزمن مدى الأيام؛ لأن أسماءهم منحوتة في أذهان طلاب علومهم ومريديهم» فإنهم ‏ جزاهم الله عن الأمة الإسلامية خير الجزاء ‏ قد كانوا نجوماً ساطعة في سماء الإبداع العلمي والفكري» ومصابيحاً أنارت درب تلاميذهم ومريديهم'.

وف أو لكك العلماء الملا يحيى بن خالد بن حسن المزوري. *اسمه ونسبه:

هو الملا يحيى بن خالد بن حسن المزوري العمادي» من علماء الأكراد المشهورين

بالعلم والتقوى» أصله من عشيرة المزوري من العمادية من قرى الأكراد قرب الموصل .

' زهير فايز جميلء الآداب» مايو ١ء ۲٠٠۰۷‏ ۱{

' د. محمد علي الصويركيء معجم أعلام الكرد في التاريخ الإسلامي في كردستان وخارجها.

*ولادته ونشأته:

كافك لاذه العالة: ا ا کے ا ور الب قرية«العواددة رن وا خو نة لفت وه و حمسن و ارعن المهوة:

وقد نشأ الشيخ يحيى المزوري في بيت علم وفضل وصلاح» وكان رجلا عالماً صالحاًء وهو من أشراف عشيرة مزورية بجهة الموصلء وهو ابن الشيخ خالد المزوري العمادي» من كبار علماء العراق في عصره. ومن دهاته أيضاً.

قرأ وطلب العلم على مجموعة من شيوخ عصره» وبرع ونبغ في علوم عدة» واجتهد في المطالعة» وصرف حياته كلياً للعلم» وتنقل بين مدن شتى طلبا للعلم» وتولى تدريس الحديث في الموصل وفي العمادية وفي بغداد» ورحل إلى بلاد الشام حيث اتصل بعلمائها ومحدثيهاء ودرس على يديه علماء كثيرون حتى وصف بأنه علامة العلماء'. *مكانته العلمية وأقوال العلماء فيه:

إن للعلامة الجليل الملا يحيى المزوري مكانة علمية مرموقة في مختلف العلوم والفنون الافالانية EN EEA‏ اواك دوذ لون من كا ضينه ومن أتى بعده من العلماء الأعلام» حتى أن بعض معاصريه وصفه بأنه:

عالم العلوم» وبأنه علامة العلماء» جامع المنقول والمعقول» حاوي الفروع والأصول.

شيخ الكل في الكلء حجة الإسلام» سند العلماء الأعلام. '

أ د. محمد علي الصويركيء كتاب معجم أعلام الكرد في التاريخ الإسلامي والعصر الحديث في كردستان» ص 765.

' زهير فايز جميلء الآداب» مايواء /ا١٠75.‏

وقد برز الملا يحيى المزوري في التدريس» وصار عليه المعول في مذهب الإمام ابن إدريس» وكان أحد مشايخ الشهاب الألوسي مفتي العراق» الذي أثنى على زهده وعلو نفسه. وخصه ببيتين قيلا في الإمام الشافعي:

علي ثياب لو يباع جميعها *** بفلس لكان الفلس منهن أكثرا

وفيهن نفس لو تقاس ببعضها *** نفوس الورى كانت أجل وأكبرا

انتصب الشيخ يحيى لتعليم العلوم» فكان له منزلة علمية عالية» مما جعله مقصداً للكثير

من طلاب العلم.

ولقد منح الملا يحيى المزوري العديد من إجازات التدريس للكثير من رجال الدين في العراق وخارجه» فأجاز الكثير من طلاب العلم منهم:

الشيخ العالم نور الدين البريفكاني.

الشيخ شهاب الدين الألوسي.

الشيخ إبراهيم فصيح الحيدري . وان لكين اتيف دف

ومن أعظم من أدركت عصره وأخذت عنه» شيخي علامة العلماء» جامع المنقول والمعقول» حاوي الفروع والأصول» حجة الإسلام» سند العلماء الأعلامء العارف الذي بلغ في مكارم الأخلاق وتواضع النفس حداً لم نره في أحد من المعاصرين.

وقد قرأت عليه صحيح البخاري» وأجازني به وبجميع الكتب الصحاح وسائر العلوم.

ويضيف قائلا:

' شعبان مزيرى» شخصيات كوردية» ۷ ۲

إنه ‏ أي: شيخه الملا يحيى المزوري - أخذ العلم عن عم جده العلامة عاصم بن إبراهيم الحيدري.

أما حول علمه فيقول:

إنه عالم في الفقه» وصل إلى مرحلة الترجيح في الفقه» وكان بحراً في العلوم العقلية والنقلية والرياضية.

يقول السيد الشيخ أحمد بن عبيد العطار إمام المسجد الأموي بدمشق:

فمن جد في ذلك واجتهد» وصل بحمد الله ما له قصدء ومنهم الأوجه النبيه» والأمجد a a‏ كم[ وما طلم و NE a‏ وسلم» علامة الأكرادء ووحيد كل الأفراد.

ويقول عبد الكريم المدرس:

كان كشأن جميع طلاب العلم في كردستان» قد تحول في مناطق عديدة من كردستان لطلب العلم» وأكثر دراسته كانت على يد السيد عاصم الحيدري» وهو عم العلامة صبغة الله أفندي الحيدري.

ذهب الى بغداد ليتتلمذ على يد صالح الحيدريء ونال منه الإجازة.

ويقول:

وصل إلى درجةء في علم الحديث كان وارثاً للشيخ البخاريء وفي الفقه للشافعي» كان

' إبراهيم فصيح الحيدريء عنوان المجد في بيان أحوال بغداد والبصرة» ص .٠١۹-۱۲۸‏

ويقول السيد عبد الصمد صوفي محمد:

قال القطب إمام المتقين» الشيخ نور الدين:

لقد أخذت الإجازة العلمية من العالم العلامة الأستاذ ملا يحيى المزوري في العلوم كافةء منها: التفسيرء والحديث» والفقه على المذاهب الأربعة» والنحوء والصرف» والمنطق» وعلم الكلام» والشريعة بأبوابها.

قال لي أستاذي:

نآ تور آله اهف ودر ر أت جن ان ل واا وال اير اران واجتهادك» فأنت عالم وعلم من الأعلام.

وول و ااه الالوسي:

الشيخ بحي التزورى من اهر الاي روهامة اتن من اع يقد عليه و جن فق أن بعر تنا تتقار ف اده ر نسيل و ور اتن فى اعا على و حال عنام

ويقول الشيخ ياسين خير الله الخطيب:

إنه عالم العلوم بلا شقاق» وجد علماء الأفاق» مع تقوى وصلاح» وزهد وعفاف وفلاح.

ونقل صاحب المجد التالد أن المترجم المذكور كان من أكابر هذه الأمة المحمديةء وقد بلغ درجة الترجيح في الفقه» مع كونه بحر جميع العلوم النقلية والعقلية والرياضية؛ كما شهد له بذلك حضرة شيخ الحضرة مولانا خالد النقشبندي.

وكان حافظاً لأوقاته» مراقباً لحركاته وسكناته» مواظباً على الطاعة» متباعداً عن الإضاعة» وآدابه في التقوى والحلم» ومكارم الأخلاق التي أدبه بها أهل الفضل والعلم» كثيرة

شهيرة .

'د. شعبان مزيرى» شخصيات كوردية؛ ديسمبر ۱۷ء ۲۰۱۲

3

وفاته: > ا 596 - اء| ° ا 1 شل ١‏ 0 2 عه ا و 2 سبحان الله العزيز القائل: کل شی ذَاَقَةُ المَوْتِ » وسبحان من يكل شَيْءٍ هلك إلا وه 4(

فإن ابن آدم مهما طال فيه العمرء ومهما بلغ من الأمرء فلا بد وأنه سيموت في يوم من الأيام» وسيلقى أمامه ما قدمه من عمل في حياته الدنياء التي هي مزرعة للآخرة.

ولكن الفرق بين علماء الإسلام وغيرهم من العوام» أن علماء الإسلام قد رحلوا عن هذه الدنياء ولكن علومهم لم ترحل» بل بقيت لتفيض عليهم من الأجر والثواب في عالم البرزخ ما الله به أعلم. رحم الله جميع علماء المسلمين» وتجاوز عن أخطائهم» وجزاهم عن الأمة الإسلامية خير الجزاء.

وقد كانت وفاة العلامة الملا يحيى المزوري رحمه الله تعالى في بغداد» في حدود سنة ف انمق رة النيوية الشويدة

ولما توفي الملا يحيى رحمه الله تعالى» تعاطى غسله العالم» الملا حسين بن ملا جاحي» والسيد محمد أمين بن السيد عبد الله الحيدريء وأخوه السيد صالح الحيدري» وعدد كثير من العلماء الأعلام» يصبون الماء على جسده الشريف مناوبة.

وصلى عليه العلامة» الشيخ عبد الرحمن الروزبهاني.

ولم يبق أحد ‏ بحسب الظاهر ‏ من أهل بغداد إلا ومشى خلف جنازته» وكأن القيامة في يوم موته قد قامت.

ا 2 1 0 5 ٤‏ ودفن في جوار عبد القادر الجيلانيء وكان عمره يوم وفاته نحواً من مئة عام .

.)١185( سورة أل عمران» الاية:‎ ١ .)۸۸( سور ة الأقصص› الابة:‎

د. زهير فايز جميلء الآداب» ۰۲۰۰۷ ۱۹۷۷.

٤

المطلب الثانى: شيوخه» وتلاميذه. ومؤلفاته.

لقد تتلمذ الملا يحيى على يد خيرة علماء عصره في الموصل وبغداد والشام» وما يتبادر إلى ذهنه وجود عالم شهير إلا ويقصده بغية أخذ العلم على يديه والتعلم منه» هذ وقد ذكر الملا يحيى المزوري بعضهم في نص إحدى إجازاته وهم: -١‏ الشيخ محمد بن الشيخ بن عبدالرحمن الكزبري. ومن شيوخه أيضاً: ٤‏ الشيخ عبد الهادي الكزبري الشامي. ه- عاصم بن إبراهيم الحيدري الذي درس عنده المزوري أطول فترة'. *تلاميذه: إن للعلامة الملا يحيى المزوري الكثير من الطلبة المجدين» فهو ما فتئ يعطي وينشر العلم في جميع أنحاء البلاد الإسلامية التي تباركت بوطء قدمه فيهاء ومن هؤلاء الثمار التي أينعت من شجرة العلامة الملا يحيى المزوري رحمه الله تعالى: الشيخ إلياس بن إبراهيم بن داود بن خضر الكردي الشافعي الصوفي» نزيل دمشق. الشيخ شهاب الدين الألوسي» أبو الثناء.

الشيخ حسين علي البغدادي.

ع آزاد سعيد سموء ملا يحيى المزوري ودوره الإصلاحي بين خالد النقشبندي والشيخ معروف النودهي.

ا

الشيخ عبد الله بن محمد أمين بن بكر بن يوسف بن عبد المناف التركماني' .

الشيخ نور الدين البريفكاني.

الشيخ أحمد بن الحاج إبراهيم العمر كنبدي.

وأحببت أن أورد أمثلة لبعض الإجازات التي أعطاها الملا يحيى المزوري لطلابه. كسما للنافة ةو تنهار a E E I a ١‏ :حي اله هال وأعلى مقامه:

١‏ - السيد محمود شهاب الدين الألوسي: بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين» والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. افا

فقد طلب مني الإجازة العالم الفاضل الكامل» الذي أتمت شهرته الإطراءء وعلت همته في الارتقاء» سيدي ومولاي السيد محمود أفندي› المأذون في مدينة السلام بغداد»ء وقد كنت اقرف أن لست أغلا للاكن: لگن ما أنككس: إلا امال أمنه,

فأجزته بتدريس علوم التنويرء والحديث» والفقه» والعلوم الآلية» وجميع العلوم النقلية والعقلية» وبقراءة القرآن» والصلواتء والأذكارء والأورادء كما أجازني بذلك كله شيوخي العظامء

وأسانيدي الفخام:

أ الصويركي محمد عليء معجم أعلام الكرد» مطبعة مؤسسة حمدي للطبع والنشر السليمانيةء العراق.

1

الشيخ أحمد العطار الدمشقيء والشيخ محمد الكزبري الدمشقي» والشيخ محمد المقدسي› أفاض الله تعالى عليهم شآبيب الغفران» وأسبغ عليهم ملابس الرضوان.

والوصية أن يلاحظ أن ملاك الأمر كله التقوى» كما أن كل الصيد في جوف الفراء وأرجو منه الدعاءء والسلام على من اتبع الهدى.

المجيز الحقير الفقير'.

- عبد الله بن محمد أمين التركماني:

قد أجزت ولدي عبد الله بن محمد أمين بن بكر بن يوسف بن عبد المناف التركماني بجميع ما حوته هذه الإجازة» المشتملة على إجازات مشايخي الثلاثة رحمهم الله تعالى» وأذنت له إن يجيز من يراه أهلاء ختم الله تعالى لنا وله بالحسنى؛ وعفا عنا وعنه» وفتح لنا وله باب إحسانه وقربه الأسنى.

وأنا الفقير إلى الله الغني الهادي» يحيى بن ملا خالد المزوري العماديء غفر الله لهما

'د. شعبان مزيري» شخصيات كوردية. وصفه معاصروه بأنه عالم العلوم؛ الملا يحيى المزوري. تاريخ: ,5١1١7-١7-١1/‏

١ ه‎

*- الملا أحمد بن الحاج إبراهيم العمر كنبدي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين» والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمدء وآله وصحبه أحمعون. أما بعد: فأني أجزت ولدي القلبي» الملا أحمد بن الحاج إبراهيم العمر كنبدي» بأن يروي عني صحيحي البخاري ومسلم» وباقي كتب الحديث» وكذلك كتب الفقه» بل وسائر العلوم» كما أجازني مشايخي الأعلام» وأنا الفقير يحيى بن خالد الكردي المزوريء عفا الله تعالى عنهم 101١75٠‏ *مؤلفاته: إن للعالم العلامة» والحبر البحر الفهامة» سيدنا ومولانا الملا يحيى المزوريء الكثير من التصانيف المفيدة» التي أغنت المكتبة الإسلامية الفريدة» وزادت في درر تاجها درراً عديدة. ومن هذه التصانيف الجليلة: -١‏ حاشية الملا يحيى المزوري على فرائض ابن الحجر.

1- حاشية الملا يحيى المزوري على تحفة ابن الحجرء وهذه الرسالة المباركة هي جزء مو ةا التعينيت ال

"انيب رسالة صعردر ة في الفنون.

' مصدر سابق» ص 5 .١‏

5 - رسالة الملا يحيى المزوري في معنى كلمة التوحيد. باللغة الفارسية. 5- رسالة الملا يحيى المزوري إلى الشيخ معروف النودهي» وهي المسماة بثماني نصائح. 1- شرح بعض الألغاز.

۷- حاشية على شرح عصام الدين على الرسالة الوضعية.

۸- شرح المسائل الحسابية في آخر خلاصة الحساب التي تحير في حلها الحكماء. 4- العرائض المغنية لكل محتاج» في فن التصوف(").

ومن مؤلفاته أيضاً:

- شرح قصيدة مغبجه للملا الجزري. - حاشية على الربع الأول من التحفة. - رسالة في كلمة التوحيد باللغة الفارسية. - حاشية على فرائض ابن حجر. زا لمو

- حله لبعض الألغاز.

- مسائل فقهيه .

١

ا آزاد سعيد سموء ملا يحيى المزوري ودوره الإصلاحي بين خالد النقشبندي والشيخ معروف النوذهي.

المبحث الثاني: عن الكتاب (حاشية ملا يحيى المزوري) وفيه ثلاثة مطالب. المطلب الاول: نسبة الكتاب للمؤلف. نسبة الكتاب للمؤلف لا شك أن من أهم أمور العمل التحقيقي في الكتب التراثية إثبات صحة نسبة الكتاب لمؤلفه» وفي سبيل تحقيق هذا الهدف» قمت بالبحث في الفهارس والأدلة التي تعنى بذكر الكتب والمخطوطات لمؤلفيهاء فوجد ذكر هذه الحاشية المباركة ونسبتها لمؤلفها العلامة الملا يحيى المزوري قد ذكر في فهرس آل البيت» فقد ذكر صاحب فهرس آل البيت ما نصه: (حاشية على تحفة المحتاج» ليحيى بن خالد المزوري» نحو 755١1ه ‏ ١٤۱۸م»‏ نسخة كتبها محمد عارف المزوري سنة ۲۹۲۳١ه-‏ ١۱۸۷م»‏ المتحف العراقي ‏ بغدادء» 5177, 5 ص). كما أن صاحب معجم التاريخ التراث الإسلامي في مكتبات العالم قد ذكر هذه الحاشية في كتابه» ونسبها للمؤلف الملا يحيى المزوري رحمه الله تعالى» وهذا نص ما ذكره: ٠٠۸٠۸(‏ - يحيي بن خالد المزوري العماديء الفقيه الشافعي المتوفى ١ه‏

فهرس آل البیت»› 70/9 ؟.

حاشية علي تحفة المحتاج في شرح المنهاج» مكتبة الأوقاف العامة ٠١” ٠٠١‏ ورقةء

۱هھ)'. المطلب الثاني : اهمية الكتاب والاختصارات التي اعتمدها المؤلف. أهمية الكتاب

إن لحاشية الملا يحيى المزوري رحمه الله تعالى أهمية كبيرة في المكتبة الإسلامية بشكل عام وفي الفقه الشافعي بشكل خاص.

فهو كما تحدث عنه علماء عصره الذين عاصروه وتلاميذه الكرام ‏ كان له القدم الراسخة في كل العلوم» حتى أنه بلغ مرتبة الترجيح بين الأقوال الفقهية في المذهب الشافعي› ومنهم من شبهه بإمام المذهب الإمام الجليل الإمام الشافعي» ومنهم من جعل رتبته كرتبة العلامة ابن حجرء وكفى بهذا فخراً بين العلماء أن يقال عنه إنه كهؤلاء الجبال الشم الشوامخ.

والعلامة الملا يحيى رحمه الله تعالى لم يستخدم في حاشيته المباركة رموزاً غير واضحة إلا في أماكن قليلة تكاد لا تذكرء وما مر منها في هذه الرسالة المباركة قد بينته» مثل استخدامه

رمز: م رء فقد بينته في موضعه أنه قصد به الشيخ محمد الرمليء وهكذا.

معجم التاريخ التراث الإسلامي في مكتبات العالم: ."9١5/©‏

١4

المطلب الثالث: منهج العلامة الملا يحيى المزوري في حاشيته منهج العلامة الملا يحيى المزوري في حاشيته

قد اتبع العلامة الملا يحيى رحمه الله تعالى في حاشيته منهج الفقهاء» من تقسيم الكتاب إلى أبواب فقهية» وكل باب قسمه إلى فصول حسب الحاجة» وهكذا.

ونلاحظ أيضاً أن كتب المذهب الشافعي لم ينقل فيها شيء من المسائل عن حاشية العلامة يحيى المزوريء وذلك ليس لعدم أهمية حاشيته الجليلة» ولا لعدم مكانة مؤلفهاء وإنما عوك ذلك م الذي اه الكافية ا املزيكة ف الخو ا

فكما لا يخفى على أحدء أن العلامة يحيى المزوري من المتأخرين» وهذا الأمر يجعل النقل عنه في التأليف الفقهية التي هي عبارة عن مراجع قليل جداء أو أنه شبه معدوم.

كما أنه من أسباب عدم النقل عن حاشية الملا يحيى» هو أن طبيعة تأليف الحواشي يكون بأن يجمع صاحب الحاشية جل أقوال الفقهاء من مصادرها المشهورة في المذهب» وغير المشهورة أيضاًء مما يجعل الحاشية هي عبارة عن مؤلف ينقل عمن سبقه» ويحرر جميع الأقوال التعقيرة فى السا وور جح فال مين اال الى قلا فهو .هو لت الا ل كله يكال و خا

إذا كان متأخراً من الناحية الزمنية.

ونسبة لا بأس بها من الحواشي الفقهية تصبح مع تداولها واعتماد الفقهاء عليها ‏ من الناحية التدريسية والمرجعية ‏ مرجعاً رئيساً للأقوال الفقهية المفتى بها في المذهب. وهذا حال هذه الحاشية التي بين أيديناء فمن يطلع على مسائلها يجد فيها جودة تناول المسألة» وجودة تفصيلها ومعالجتهاء ويشاهد بأم عينه مكانة الملا يحيى العلمية بشكل عايب والفقهية على وجه الخصوص. المبحث الثالث: وصف النسخ المعتمدة في التحقيق. اعتمدت في الدراسة الحالية على ثلاث نسخ في التحقيق: ١‏ - نسخة بحركه: - اسم المكتبة: مكتبة بحركه (ضمن مكتبة السليمانية) - اسم الدولة: العراق. - اسم المدينة: السليمانية - رقم الحفظ: (١؟١).‏ - اسم الناسخ: مجهول. - عدد اللوحات: .)١2١(‏ - عدد الأسطر: (°). وقد اعتمدت على هذه النسخ وجعلتها النسخة الأم في مقابلة النسخ ورمزت لها برمز (أ)

والأسباب التي جعلتني اتخذها النسخة الأم وهي كالآتي:

55

أولاً: قرب عهد نسخها من حياة المؤلف.

ثانيا: إيداعها في دار المخطوطات من قبل عائلة المؤلف رحمه الله تعالى؛ حيث كانت مودعة لديهم.

ثالثا: لوضوح الخطء وقلة الكلمات الغامضةء والساقطة» وتلوين اسم الأبواب باللون اا

وتميزت النسخة بأن خطها أوضخ من بين النسخ الثلاث» ولا يوجد بها كلمات ساقطة

كثيراء وميز المتن بوضع خط فوقه»ء وفيها ترميز لعناوين الأبواب بخط أكبر وأوضح.

۲

النسخة (أ)

النسخة السليمانية:

اسم المكتبة: مكتبة ملا محمد اسم الدولة: العراق.

اسم المدينة: السليمانية.

رقم الحفظ: .)٠١١(‏

اسم الناسخ: (مجهول).

عدد اللوحات: (۱۹۸).

عدد الأسطر: (۱).

1

وهي النسخة التي رمزت لها بالرمز (ب) في عملها في المخطوطة.

وتميزت النسخة بأن الخط فيها واضح» وميز المتن بوضع خط فوقهء وفيها حواشي على جوانبهاء وميزت عناوين الفصول والأبواب بخط أكبر وأوضح.

النسخة (ب)

*- النسخة البغدادية: - اسم المكتبة: مكتبة العلامة صبحي السامرائي. - اسم الدولة: العراق. - اسم المدينة: بغداد. - رقم الحفظ: .)١1759(‏ - اسم الناسخ: علي نن خم : - تاريخ النسخ: مجهول. - عدد اللوحات: .)١١١(‏ - عدد الأسطر.

وهي النسخة التي رمزت لها بالرمز (ج) وهي أسوء بأنها أسوء النسخ من ناحية الوضوح. إلا أن خطها جيدء وميز المتن بوضع خط ملون فوقه؛ وميزت الفصول والأبواب بخط أكبر وأوضح.ء وكتبت باللون الأحمرء وتحتوي على الكثير من السقوطات وفيها بعض اللوحات سيئة التصوير وغير مقروءة وفيها تقديم وتأخير في بعض اللوحات.

والنسخ الثلاث كاملة والفرق بين عدد الألواح يعود سببه إلى دقة الخط وكثرة عدد

الكلمات.

"5

۷

القسم الثاائ: قسم التحقيق ويتضمن: - كتاب النجاسات.

- كتاب التيمم.

باب النجاسات

قوله: (كان ينبغي تأخيرها) اه ؛ أي: تأخير النجاسات؛ أي: بابها» وضمير «لأنه» راجع إلى التيمم» وضمائر «عما قبلها لا عنها أو تقديمها» راجعة إلى النجاسات.

وقوله: (أو تقديمها")» عطف على تأخيرهاء وحاصل الاعتراض: أنه كان ينبغي إما تأخير باب النجاسات عن التيمم؛ لأنه بدل عما قبلها وهو الوضوء والغسل» ولا ينبغي الفصل بين البدل والمبدل منه» أو تقديم بابها على التيمم» لكن مع ذكره عقب المياه؛ وذلك أيضاً لئلا يفصل بين البدل والمبدل منه. وحاصل الجواب:

إن إزالة النجاسات لما كان شرطاً للوضوء والغسل» وبعضها مشروط لتراب التيمم؛ توسطت بين شرطيها ومشروطهاء فلهذا المصنوع الذي هو التوسط وجهه. كما أن للتقديم

والتأخير وجهاًء ولكل وجهة هو موليها.

(') (كان ينبغي تأخيرها عن التيمم؛ لأنه بدل عما قبلها لا عنها أو تقديمها عقب المياه). الهيتمي» أحمد بن محمد بن علي بن حجر (ت: 13175ه)ء» تحفة المحتاج في شرح المنهاج» الناشر: المكتبة التجارية الكبرى بمصرء بدون طبعة؛ ۷١۳١ھ‏ 187 ١امء‏ ج .٠١‏

('" (أو تقديمها عقب المياهء وقد يجاب بأن لهذا الصنيع وجها أيضاً وهو أن إزالتها لما كانت شرطاً للوضوء والغسل على ما مر وكان لا بد في بعضها من تراب التيمم كانت آخذة طرفاً مما قبلها ومما بعدها فتوسطت بينهما إشارة لذلك (هي) لغة المستقذر وشرعا). الهيتمي» لابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج. .۲۸۷/١‏

۲۹

قوله: (وشرع())» عطف على لغة.

وقوله: (بالحد")؛ أي: مفسرة بالحد.

وقوله: (مستقذر)» خبر للمبتدأ الذي هو (هي)؛ أي: عطف على الخبر الذي هو المستقذر.

وقوله: (وبالعدا))» عطف على بالحد.

وقوله: (كل مسكر)» عطف على خبر المبتدأ (حاصله النجاسة)» في اللغة: مطلق

المستقذرء وفي الشرع: مستقذر خاص إن فسرناها بالحد» وكل مسكر إن فسرناها بالعد,

~~

إيا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس).

() (وشرعاً بالحد). الهيتمي» لابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج» .۲۸۷/١‏

['" (بالحد مستقذر). الهيتمي» لابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج» .۲۸۷/١‏

('" (مستقذر يمنع صحة الصلاة حيث لا مرخص وحدت بغير ذلك» وقد بسطت الكلام عليه في شرح العباب بما لا يستغنى عن مراجعته لكثرة فوائده وعزة أكثرها وبالعد). الهيتمي» لابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج» .۲۸۷/١‏

(') (وبالعد وسلكه لسهولة معرفتها به وإشارة إلى أن الأصل في الأعيان الطهارة؛ لأنها خلقت لمنافع العباد وإنما تحصل أو تكمل بالطهارة وإلى أن ما عدا ما ذكره ونحوه طاهر). الهيتمي» لابن حجر. تحفة المحتاج في شرح المنهاج. ۲۸۷/۱ ۲۸۸.

((كل مسكر) أي صالح للإسكار فدخلت القطرة من المسكر وأريد به هنا مطلق المغطي للعقل لا ذو الشدة المطربة وإلا لم يحتج لقولهم (مائع) كخمر بسائر أنواعها وهي المتخذة من العنب» ونبيذ وهو المتخذ من غيره لأنه تعالى سماها رجساً وهو شرعاً النجس ولا يلزم منه نجاسة ما بعدها في الآية؛ لأن الرجس). الهيتمي» لابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج» .۲۸۸/١‏

(() ذكر بعدها في (ب): (اه).

وقوله: (لأن الرجس(")؛ أي: الرجس وإن كان موضوعاً شرعا!) للمستقذر الخاص(' الذي هو النجسء لكنه أستعمل هنا في ما بعد الخمر في مطلق المستقذر مجازأء من قبيل استعمال المقيد!) فى المطلق7").

وقوله: (هو من عموم المجاز)؛ أي: بأن أستعمل في الخمر وفيما بعدها في مطلق

المستقذر مجازاًء ثم أريد بهذا المطلق النجس في حق الخمرء وغير النجس في حق/ ما بعدهما

(') ذكر بعدها في (ب): (اه). (لأن النجس إما مجاز فيه والجمع بين الحقيقة والمجاز جائز وعلى إمتناعه وهو ما عليه الأكثرون هو من عموم المجاز). الهيتمي» لابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج. ۲۸۸/۱ ۲۸۹.

(شرعا) سقط من (ب).

7" (الخاص) سقط من (ب).

هو المتناول لمعين» أو غير معين موصوف بأمر زائد على الحقيقة: (وتحرير رقبة مؤمنة فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين) قيد الرقبة بالإيمان» والصيام بالتتابع. أبو محمد موفق الدين عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة الجماعيلي المقدسي ثم الدمشقي الحنبلي» الشهير بابن قدامة المقدسي»ء روضة الناظر وجنة المناظر في أصول الفقه على مذهب الإمام أحمد بن حنبلء (ت: ١77ه).؛‏ ط١؛‏ مؤسسة TA‏ اهدب لماي يد ال اداه

') هو المتناول لواحد لا بعينه باعتبار حقيقة شاملة لجنسه» وهي النكرة في سياق الأمرء كقوله تعالى: إفتحرير رقبة). المقدسيء ابن قدامةء روضة الناظر وجنة المناظرء .٠١٠/۲‏

(') (هو من عموم المجاز أو حقيقة). الهيتمي» ابن حجر تحفة المحتاج في شرح المنهاج»› .۲۸۹/١‏ والمجاز ما تجوز أي تعدي به عن موضوعه هذا على المعنى الأول للحقيقة» وعلى الثاني هو ما استعمل في غير ما اصطلح عليه من المخاطبة. الشافعي» جلال ال مح دن اخ ن مخ يم إبراهيم المحلي» (ت:8554/ه).ء شرح الورقات في أصول الفقه» الشافعي» قدم له وحققه وعلق عليه: الدكتور حسام الدين بن موسى عفانة» طا جامعة القدس»› فلسطين» 65ام 6 ص د اه

'' (حق) سقط من (ب).

7

وقوله: (أو حقيقة)ء مبني على أن يكون إطلاقه على مطلق المستقذر حقيقة لا مجازاً كالأول. وقوله: (واستعمال المشترك7! اه مبني على أن يراد مطلق المستقذر في حق ما

بعدها فقطء وأما إذا أريد مطلق المستقذر في حق الخمر وما بعدها جميعاًء فلا يلزم ذلك كما لا

يخفى على من تأمل.

7" (أو حقيقة لأنه يطلق أيضاً على مطلق المستقذر واستعمال المشترك في معانيه جائز). الهيمتي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج. .۲۸۹/١‏ والحقيقة ما بقي في الاستعمال على موضوعه. وقيل: ما استعمل فيما اصطلح عليه من المخاطبةء وإن لم يبق على موضوعه. كالصلاة في الهيئة المخصوصة» فإنه لم يبق على موضوعه اللغوي» وهو الدعاء بخير. المحلي» جلال الدين» شرح الورقات في أصول الفقه» ص .٠٦ ٩°‏

المشترك كل لفظ احتمل معنى من المعاني المختلفة» أو اسماً من الأسماء على اختلاف المعاني» على وجه لا يثبت إلا واحد من الجملة مراداً به» مثل: العين اسم لعين الناظرء وعين الشمس» وعين الميزان» وعين الركبةء وعين الماءء وغير ذلك. الحنفيء» عبد العزيز بن أحمد بن محمدء علاء الدين البخاري» (ت: كشف الأسرار شرح أصول البزدوي» دار الكتاب الإسلامي» بدون طبعة وبدون تاريخ» 1١04 TEE‏ لاح

("'" (واستعمال المشترك في معانيه جائز استغناء بالقرينة). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج. 7/1١‏ .

ا

قوله: (استغناء بالقرينة!"))؛ أي : استغناء عن تعدد ذكر المشترك بحسب تعدد معانيه

بالقرينة.

(') (استغناء بالقرينة كما في الآية» فاندفع ما لابن عبد السلام هناء وفي الحديث «كل مسكر خمر». وخرج بالمائع نحو البنج» والحشيشء والأفيون» وجوزة الطيب» وكثير العنبر والزعفران» فهذه كلها مسكرة» لكنها جامدة» فكانت طاهرة» والمراد بالإسكار هنا الذي وقع في عبارة المصنف وغيره في نحو الحشيش مجرد تغييب العقل» فلا منافاة بينه وبين تعبير غيره بأنها مخدرة» خلافاً لمن وهم فيه. وما ذكرته في الجوزة من أنها مسكرة بالمعنى المذكور وأنها حرام» صرح به أئمة المذاهب الثلاثة: واقتضاه كلام الحنفية» ولا يرد على المتن جامد الخمر ودرديه» ولا ذائب نحو حشيش لم تصر فيه شدة مطربةء نظراً لأصلهماء (وكلب)؛ للأمر بالتطهير من ولوغه سبعاً مع التعفير» والأصل عدم التعبد إلا لدليل). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج»› .۲٠۹۰ 759/١‏

ا

قوله: (والأصل عدم التعبد(")), جواب سؤال مقدر» تقديره أن الولوع هو الأخذ بالفم» فلا يدل الأمر بالتطهير من ولوغه إلا على نجاسة الفم فقطء وتقرير7 الجواب أنه وإن دل على نجاسة الفم فقط بمنطوقه» لكنه بفحواه يدل على نجاسة ما عداه أيضاً؛ لأن الأصل في

الأحكام الشرعية عدم تعبدهاء بل كونها معقولة المعنى»

)( ذكر بعدها في (ب): (اه). (والأصل عدم التعبد إلا لدليل بعينه» ولا دليل على ذلك» (وخنزير)؛ لأنه أسوأ حالاً منه» إذ لا يجوز الانتفاع به في حالة الاختيار بحال» مع صلاحيته له» فلا يرد نحو الحشرات؛ ولأنه مندوب إلى قتله من غير ضررء (وفرعهما)؛ أي: فرع كل منهما مع الآخرء أو مع غيره ولو آدمياً تغليباً للنجس» إذ الفرع يتبع أخس أبويه في النجاسة وتحريم الذبيحة والمناكحة» وأشرفهما في الدين وإيجاب البدل وعقد الجزيةء والأب في النسب» والأم في الحرية والرق» وأخفهما في نحو الزكاة والأضحية؛ وقضية ما نقرر من الحكم بتبعيته لأخس أبويه؛ ا اق المتولد بين أدمي أو آدمية» ومغلظ له حكم المغلظ في سائر أحكامه» وهو واضح في النجاسة ونحوهاء وبحث طهارته نظراً لصورته بعيد من كلامهم» بخلافه في التكليف؛ لأن مناطه العقل» ولا ينافيه نجاسة عينه؛ للعفو عنها بالنسبة إليه» بل وإلى غيره» نظير ما يأتي في الوشم ولو بمغلظ إذا تعذرت إزالته فيدخل المسجد. ويماس الناس ولو مع الرطوبة. ويأمهم؛ لأنه لا تلزمه إعادة» ومال الأسنوي ال عدم حل مناكحته. وجزم به غيره؛ لأن في أحد أصليه ما لا يحل» رجلا كان أو امرأة» ولو لمن هو مثله» وإن استويا في الدين وقضية ما يأتي في النكاح من أن شرط حل التسري حل المناكحة»ء أنه لا يحل له وطء أمته بالملك أيضاًء لكن لو قيل باستثناء هذا). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج» 7٠0/١‏ 1.

7" (وتقرير) زيادة من (ب).

في (أ): (وتقدير) والصواب (وتقرير).

[؟) في (ب): (أحكام) والصواب (الأحكام).

٤

والمعنى الذي في نجاسة فمه أظهر من() في غيره ‏ لكثرة لهثه ‏ من باقي الأعضاء(". فيقاس باقي الأعضاء على الفم بالقياس الأولى. قوله: (باستثناء هذا أيضا/)؛ أي: باستثناء وطء أمته بالملكء كما عفي عن نجاسته.

(') (منه) زيادة من (ب).

(لكثرة لهثه) سقط من (ب).

"١‏ ذكر بعدها في (ب): (لكثرة لهثه).

(؟) (لكن لو قيل باستثناء هذا إذا تحقق العنت لم يبعد» ويقتل بالحر المسلم» قيل: لا عكسه لنقصه. وقياسه فطمه عن مراتب الولايات ونحوهاء كالقن بل أولىء» نعم فيه دية إن كان حراً؛ لأنها تعتبر بأشرف الأبوين كما مرء قال بعضهم: وبعيد أن يلحق نسبه بنسب الواطئ حتى يرثه اه. والوجه عدم اللحوق؛ لأن شرطه حل الوطء أو اقترانه بشبهة الواطئ» وهما منتفيان هناء نعم يتردد النظر في واطئ مجنونء إلا أن يقال: المحل الموطؤ هنا غير قابل للوطءء فتعذر الإلحاق بالواطئ هنا مطلقاًء فعلم أنه لا قريب له إلا من جهة أمه إن كانت آدميةء والذي يتجه أن له أن يزوج أمته؛ لأنه بالملك لا عتيقته؛ لما تقرر أنه بعيد عن الولايات» قال بعضهم: ولو وطئ آدمي بهيمة» فولدها الآدمي ملك لمالكها اه. وهو مفيس.

(وميتة غير الآدمي والسمك والجراد) لتحريمها مع عدم إضرارها). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج» ۲۹۱/۱ 597.

") ينظر: الأنصاريء زكريا بن محمد بن زكريا؛ السنيكي» زين الدين أبو يحيى» (ت: 375 ه)ء أسنى المطالب في شرح روض الطالب» دار الكتاب الإسلام» ج »٤‏ ”/57١؛‏ محمد بن أحمد الخطيب الشربيني. (ت: ۹۷۷ه)ء مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج» الشافعيء شمس الدين» طاء دار الكتب العلميةء ج: ۰۲۹٥/۲٤‏ 515١1ه ‏ 1115١م؛‏ الرملي» شمس الدين محمد بن أبي العباس أحمد بن حمزة شهاب الدين» (ت: ٠٠١5‏ ه)ء ونهاية المحتاج إلى شرح المنهاج؛ ط الأخيرة بيروت: دار الفكرء ٤١٤١ھ‏ 985١م‏ ج: 2, .771//١‏

o

قوله: (مع عدم إضرارها(")؛ يعني لو كان فيها ضرر لم يكن تحريمها دالا عن نجاستهاء كالمسكر الجامدء لكن ليس فيها ضرر؛ أي : لا احترام ولا استقذارء فلم يكن إلا لنجاستها.

قوله: (للغالب7))؛ أي: فلا يعتبر مفهومه.

قوله: (والسمك)» عطف على الآدمي.

وكذا قوله: (والجراد“).

(') (لتحريمها مع عدم إضرارها فلم يكن إلا لنجاستهاء وزعم إضرارها ممنوع وهي ما زالت حياته بغير ذكاة شرعية»ء فخرج موت الجنين بذكاة أمه» والصيد بالضغطة» أو قبل إمكان ذكاته»ء والناد بالسهم؛ لأن هذا ذكاتها شرعاً واستثنى منها الآدمي لتكريمه بالنصء وهو في الكافر من حيث ذاتهء فلا ينافي إهداره لوصف عرضي قام به» وللخبر الصحيح «لا تنجسوا موتاكم» فإن المسلم لا ينجس حياً ولا ميتاً» وذكر المسلم للغالب). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج» ۲۹۲/۱ ۲۹۳.

"١‏ ذكر بعدها في (ب): (و).

7" (ومعنى نجاسة المشركين في الآية نجاسة اعتقادهم» أو المراد اجتنابهم كالنجس» والخلاف في غير ميتة الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم» قيل: ومثلهم الشهداء والسمك للإجماع» والجراد للإجماع أيضاً على ما قاله غير واحد). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج»› .١17/١‏

[؟) (وللخبر الحسن «أحلت لنا ميتتان ودمان» السمك والجراد» والكبد والطحال»» لكن الصحيح كما في المجموع أن القائل: «أحلت» إلى آخره ابن عمر رضي الله عنهماء لكنه في حكم المرفوع). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج»› ۲۹۳/۱.

1

قوله: (في حكم المرفوع7))؛ لأن كل ما ليس للرأي دخل فيه فهو من الصحابي في حكم المرفو ع» وأيضاً أمثال هذه الصيغة من الصحابي في حكم المرفوع/). قوله: (كالضب7(") فإنه صلی الله عليه وسلم أقر آكله بحضرته» ثم بين حله وأنه إنما

(') (لكنه في حكم المرفوع ورواية رفع ذلك ضعيفة جداًء ومن ثم قال أحمد: إنها منكرة» وخبر «الجراد أكثر جنود الله لا آكله ولا أحرمه» صريح في حله»ء خلافاً لمن وهم فيه» وإنما لم يأكله لعذر كالضب). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج١/7917.‏

الحديث المرفوع: هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم خاصة من قول أو فعل أو تقرير أو وصف. منهج النقد في علوم الحديث؛» عترء نور الدين» (١05٠15هل ‏ ١118١م),‏ ط"ء ج: ١٠ء‏ دمشق» سوريا: دار ETE‏

الشافعي» أبو عبد الله بدر الدين محمد بن عبد الله بن بهادر الزركشي» (ت: ٤۷۹ه))»‏ النكت على مقدمة ابن الصلاح» تحقيق: بلا فريج» زين العابدين بن محمدء أضواء السلف. طاء ج: ”. »417/١‏ الرياض» 198١مء‏ السخاوي» شمس الدين أبو الخير محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر بن عثمان بن محمدء (ت: 07٠1ه)ء‏ فتح المغيث بشرح الفية الحديث للعراقي. تحقيق: علي» علي حسين» طا ج: 5: مصر: مكتبة السنة» 15575اه "١٠٠7م ٠١۲/١‏ و عترء نور الدين » منهج النقد في علوم الحديث. ط". ج: »١‏ دمشق» سورية: دار الفكرء ١15650١1ه--١1181١مء‏ ص .5١/‏

('" (على أنه جاء عند أبي نعيم «أنهم غزوا سبع غزوات يأكلونه ويأكله معهم»» ورواية يأكلونه صحت في البخاري وغيره.

(ودم) إجماعاً حتى ما يبقى على العظام» ومن صرح بطهارته أراد أنه يعفى عنه» وأستثنى منه الكبد والطحال والمسك؛ أي: ولو من ميتة إن تجسد وأنعقدء وإلا فهو نجس تبعاً لهاء والعلقة» والمضغة. ومني أو لبن خرجا بلون الدم» ودم بيضة لم تفسد). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج. .١17/١‏

۷

قوله: (لم تفسد)» فسادها بأن لم تكن عن كبس ذكر/ كما يفهم من كلامه في هذا الياب في شرح قول ETO‏ (فإن تخللت بطرح شيء فلا )), وقال في شرح العباب7”): الذي يتجه أن البيض وإن صار دماً لا يحكم بنجاسته)ء إلا أن قالوا: إنه لا يتأتى منه حيوان

لفساده» فلو شكوا في أنه هل يتأتى منه حيوان أو لا كان طاهراً!").

('' ((وقيح) لأنه دم مستحيل» وصديد وهو ماء رقيق يخالطه دم» وكذا ماء قرح أو نفط إن تغير كما سيذكره» (وقيء) وإن لم يتغير» وإلا أستقر في المعدة؛ لأنه فضله»ء وبلغم المعدة بخلافه من رأس أو صدرء كالسائل من فم النائم ما لم يعلم أنه من المعدة» نعم من أبتلي به عفي عنه منه في الثوب وغيره وإن كثر» كدم البراغيث كما هو ظاهرء وما رجع من الطعام قبل وصوله للمعدة متنجس على ما قاله القفال). الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج»› 715/١‏ 5150.

الشافعي» أبو بكرء المشهور بالبكري» عثمان بن محمد شطا الدمياطي» (ت: ١٠١هاء‏ إعانة الطالبين على حل ألفاظ فتح المعين» طا دار الفكر للطباعة والنشر والتوریع» 517١ه‏ ل15917١مء‏ ۱/۱.

( في (ب): (قوله) والصواب (المضف).

(“)الهيتمي» ابن حجرء تحفة المحتاج في شرح المنهاج» ١5/١‏ 05".

(') شرح العباب: هو الإيعاب شرح العباب لابن حجر الهيتمي» والعباب: هو كتاب العباب المحيط بمعظم نصوص الشافعي والأصحاب» للقاضي صفي الدين أبي العباس أحمد بن عمر بن عبد الرحمن» المعروف بابن المذحجي المزجد السيفي المرادي اليمني الشافعي» المتوفى سنة .17١‏ البغدادي» إسماعيل بن محمد أمين بن مير سليم الباباني» (ت: 731١ه).ء‏ إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون» عني بتصحيحه وطبعه على نسخة المؤلف: محمد شرف الدين بالتقايا رئيس أمور الدين» والمعلم رفعت بيلكه الكليسي» بيروت» لبنان: دار إحياء التراث العربي» .٠١/٤‏

النووي» أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف (ت: 7175ه)» المجموع شرح المهذب» طبعة كاملة معها تكملة السبكي والمطيعيء دار الفكر» 551/7, والأنصاري» أحمد بن محمد بن علي » أبو العباس» نجم الدين» المعروف بابن الرفعة» (ت: ١٠۷ه)»‏ كفاية النبيه في شرح التنبيه» تحقيق: باسلوم» مجدي محمد سرورء. طاء ج: ۰۲۱ دار الكتب العلمیةء ۲۰۰۹م» ”1551/7 5505.

() في (أ): (طاهر) والصواب (طاهرا).

۸

قوله: (على ما قاله القفال)ء قال في شرح العباب بعد كلام القفال7): وفيه نظر.

وقولهم بطهارة البلغم الخارج من الصدر7(". صريح في أن الواصل إلى الصدر.

('" (وأطلق غيره طهارته وكلام المجموع في مواضع يؤيدها ومما يصرح بهما ما نقله الزركشي وغيره عن ابن عدلان وأقروه من أن محل بطلان صلاة من إبتلع طرف خيط وبقي بعضه بارزاً إن وصل طرفه للمعدة لإتصال محموله وهو طرفه البارز بالنجاسة حينئذ بخلاف ما إذا لم يصل إليها؛ لأنه الآن ليس